الرئيسية | العاجلة | التلفزيون الأردني ينتقل إلى HD مطلع حزيران

التلفزيون الأردني ينتقل إلى HD مطلع حزيران

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
التلفزيون الأردني ينتقل إلى HD مطلع حزيران

اخبار الاردن - اعلن مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الزميل فراس نصير عن انتقال التلفزيون إلى البث عالي الجودة (HD) مطلع حزيران المقبل.
 
وقال نصير عصر الثلاثاء خلال جلسة استماع عقدتها لجنة التوجيه الوطني برئاسة رئيس اللجنة النائب عبد الله عبيدات وحضور وزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني "سندفع مليوني دينار لقاء الحصول على هذه الشاشة في الأول من شهر حزيران المقبل 2017م".
 
وبين أن الأموال ستدفع للأقمار الاصطناعية (عربسات، نايلسات، هوتبيرد"، حيث إن التلفزيون يحتاج إلى أجهزة حديثة للإنتقال إلى هذه التقنيات.
 
واوضح نصير أن التلفزيون الاردني سينطلق بشاشة جديدة خلال شهر رمضان المبارك تتضمن دورة برامجية، حيث ستطال عملية التطوير الشكل والمضمون، مبيناً أنه وبعد 3 أيام العيد ستكون هنالك استمرارية للهوية الجديدة للتلفزيون من حيث الألوان والموسيقى والإيقاع والفكر والمحتوى.
 
وكشف عن انتاج التلفزيون الاردني لثلاثة أعمال أردنية ستقدم خلال شهر رمضان ضمن الخطط المستقبلية للتلفزيون، بين هذه الأعمال مسلسلان تاريخيان أحدهما (ابناء القلعة) للمنتج المعروف اياد الخزوز والثاني يتناول الحقبة التاريخية للاردن في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، وهو يصوّر في قرية شطنا.
 
وحول حديث النواب عن الترويج للموسم السياحي، قال الزميل نصير أن التلفزيون بدأ بالترويج للموسم السياحي في المملكة وبطريقة حديثة، مشيراً إلى وجود فواصل مصممة حديثاً يصل عددها إلى 15 فواصل، تصور في 12 محافظة و3 بوادي.
 
وعن العاملين في التلفزيون الاردني على نظام "شراء الخدمات" اوضح مدير التلفزيون أن عددهم يصل إلى 261 موظفاً، والمؤسسة تنظر دوماً في تحسين أوضاعهم وفق التوصيات النيابية.
 
ولفت إلى وجود معضلة قانونية حول مسألة تسوية الأوضاع المتعلقة بالتأمين الصحي والضمان الإجتماعي، منوهاً في هذا السياق إلى العدد الكبير من العاملين في المؤسسة الذي يصل 1620 موظفاً بينما الحاجة الحقيقية للعمل تصل إلى الربع.
 
وكشف نصير عن وجود عاملين على نظام "شراء الخدمات" تجاوزت أعمارهم السبعين وتصل إلى 84 عاماً عند أحدهم، لافتاً إلى أن كلفة الرواتب لدى العاملين في المؤسسة تصل إلى نحو 14 مليون دينار.
 
من جهته أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام محمد المومني اعتزازه بعمل الادارة الجديدة للتلفزيون، موضحاً للنواب الحاضرين سبب تغطية نشاطات المجلس على القناة الثانية بعد اتفاق جرى مع المكتب الدائم للمجلس السابع عشر.
 
وحول هوية التلفزيون بين الوزير أنه يتم التعاطي مع هذا الأمر ضمن الإطار العملي، مبيناً أن هنالك اخلافاً في الآراء حول الضرورات التي عرضها على التلفزيون فهنالك من يراه يناسب الهوية الوطنية وآخرون يخالفونهم بالرأي.
 
وشدد الوزير على أن الاحصاءات العملية المُحكّمة والتي نسبة الخطأ فيها 3 % تقوم بها جهات مستقلة تؤكد أن التلفزيون الرسمي لا يزال الأكثر مشاهدة في الاردن.
 
وفي اجابته على مداخلة للنائب خليل عطية بين الوزير أن الحكومة تعمل على تغطية المواطنين غير المؤمن صحياً، وهو ما نفاه عطية وطالب التأكد من هذا البند في سياق مطالبته تأمين العاملين على نظام شراء الخدمات.
 
ونفى الوزير المومني أن تكون موازنة تلفزيون المملكة 50 مليون دينار وقال إنها تصل الى نحو 10 مليون دينار وضعت خلال موازنة العامة الحالي، وهو مؤسسة عامة مستقلة يخضع لرقابة ديوان المحاسبة ويمكن للنواب الجلوس مع ادارة التلفزيون للوقوف على عمله.
 
وأكد المومني أهمية تعدد التلفزيونات في المملكة وخلق تلفزيونات جديدة، وقال " التلفزيون الاردني يفكر بشاشة جديدة".
 
واتفق النواب أعضاء اللجنة على عقد جلسة مطولة مع ادارة التلفزيون للوقوف على تفاصيل قضية العاملين على نظام شراء الخدمات، مثمين صراحة مدير عام التلفزيون.
 
واقترح النائب خليل عطية في ختام اللقاء توجيه كتاب شكر الى التلفزيون على الجهود التي بذلها خلال القمة العربية.



شارك على: